سيدى محمد بن العربى التازى الدمراوى:

 

و منهم الولى الكبير و العارف الشهير ذو الكرامات الظاهرة و المناقب الفاخرة الشريف الجليل ذو المجد الأصيل من تطهر من كدرات النفس بالتخلق بالأخلاق السنية و تحلى بحلى المعارف القدسية السنية المشهور بالولاية العظمى، و المشهود له بالحلول فى المقام الأسمى، أبو عبد الله سيدى محمد ابن العربى التازى دارا الدمراوى أصلا، هذا السيد الجليل من أكبر خاصة الخاصة من أصحاب  سيدنا رضى الله عنه و قد كان واسطة بيت سيدنا رضى الله عنه و بين النبى صلى الله عليه و سلم فيما لا يقدر أن يطلبه منه مشافهة لشدة الحياء كما هى عادة أكابر الأفراد المحمديين فى كونهم يستعملون وسائط بينهم و بينه صلى الله عليه و سلم في طلب ما يريدون منه و لا يقدرون أن يخاطبوه من شدة حيائهم منه صلى الله عليه و سلم و استغراقهم فى محاسنهم عند الاجتماع به و نسيان أنفسهم و جميع مطالبهم بين يديه صلى الله عليه و سلم كما قلت.

إنى لأضمر فى نفسي مطالب لى           إذا رأيت حبيب القلب أذكرها

حتى إذا ما اجتمعنا صرت ناسيها         كأننى لم أكن من قبل أضمرها

و قد كان رضى الله عنه مع صغر سنه كثيرا بالنبى صلى الله عليه و سلم يقظة.

حدثنى سيدى و مولاى أحمد العبدلاوى نفعنى الله به أنه كان في يوم يجتمع بالنبى  صلى الله عليه و سلم أربعا و عشرين مرة، و قد وصى عليه النبى صلى الله عليه و سلم سيدنا رضى الله عنه فكان معتنيا به غاية الاعتناء  حتى أنه كان يسافر إلى الإجتماع به فى بعض الأحيان لأمر اقتضاء حاله و إلى هذا أشار فى المنية بقوله:

كذاك ســـــافر إلــــى ابن العربى      تلميذه الحب الرفيــع المنصب

وهو الذى وصى عليه المصطفى      صلى عليه الله من له اصطفى

قال فى البغية بعد الكلام: و فى المدة التى أقامها بأبى سمغون أيضا سافر إلى تازه بقصد ملاقاة صاحبه و تلميذه العارف الأكبر الواسطة المعظم الأشهر سيدى محمد بن العربى الدمراوى التازى لأنه كان فى ذلك الوقت من أكبر أصحابه و خاصته من أحبابه، و كان لسيدنا مزيد اعتناء بشأنه لأن النبى صلى الله عليه و سلم أوصاه به فكان رضى الله عنه يزوره فى حياته و بعد مماته في قبره إلى أن قال: و لم يتعرض فى الجواهر لسفر الشيخ لتازه بقصد ملاقاة تلميذه ابن العربى المذكور. و ذكر ذلك صاحب الجامع و لم يتعرضا معا رحمهما الله تعالى لذكر الوصية من النبى صلى الله عليه و سلم وهى مما ثبت بالتواتر عن الشيخ رضى الله عنه بلا ريب و الله المستعان ا هـ

و ممن ذكر الوصية بلفظ سيدنا رضى الله عنه المقدم البركة سيدي الطيب السفيانى فى إفادته، و نصها: أوصانى صلى الله عليه و سلم على سيدي محمد بن العربى و قال لى له الحق على، ثم قال فى الإفادة شريف من إدمر دشرة بناحية تازة توفى رحمه الله بعين ماضى و لم يعقب سوى بنتين بها ا هـ

و قال فى البغية عند قول ناظم المنية فى سيدنا و أصحابه رضى الله عنه:

و كم يريـــــد نـــــــال فوق منيته         من الولايـــــــة لأجل صحبته

كحب طه المصطفى  ابن العربى        من نال من مولاه أعلى الرتب

فأما ابن العربى بفتح الراء فالمراد به العارف بااله تعالى خزانة الأسرار و مظهر الأنوار الواسطة المعظم أبو عبد الله سيدى محمد بن العربى الدمراوى التازى رضى الله عنه، و قد تقدم لنا عند قول الناظم رحمه الله: كذالك سافر إلى ابن العربى إلخ البيتين، أن الشيخ رضى الله عنه كان مزيد اعتناء به، و أنه كان يزوره فى حياته و بعد مماته لأن النبى صلى الله عليه و سلم أوصاه به، و توفى بشهيرات قبل أن يرتحل سيدنا رضى الله عنه إلى فاس و ذلك سنة أربع ومائتين و ألف و قبره بعين ماضى مشهور يقصد للزيارة للزيارة و التبرك، و له مناقب عديدة و يكفى أن النبى صلى الله عليه و سلم صرح له بأنه يحبه. و لذلك و صفه الناظم بذلك فى قوله كحب المصطفى صلى الله عليه و سلم، و إنه كان يتوسط بين النبى صلى الله عليه و سلم و بين الشيخ رضى الله عنه و ذلك بأذن منه صلى الله عليه و سلم للشيخ رضى الله عنه ا هـ

وأخبرنى سيدى و مولاى أحمد العبدلاوى رضى الله عنه أنه لما توفى رحمه الله جعل سيدنا رضى الله عنه مكانه الخليفة الأعظم سيدنا الحاج على حرازم رضى الله عنه بأمر منه صلى الله عليه و سلم أيضا، و من طالع المشاهد علم تحقيق ما قلناه، ثم ذكر لى صاحب الترجمة رحمه الله شريف من الشرفاء الطاهرين و قد توفى مقتولا و ذلك أنه لما استوطن بعين ماضى و ظهرت له مناقب شتى حتى صار نساء الوطن كله يتحدثن بها، و يعيرن رجالهن به، حصل من الحسد لبعض أعدائه أن أغروا عليه من يقتله، و كان كثيرا ما يتردد إليه قبل ذلك و يسأل منه الدعاء فيزجره و يدافعه و يقول له: اذهب عنى يا فاعل ابن الفاعل، إن الأعداء سيواجرونك على قتلى. فكان كما ذكر رحمه الله، فأتاه يوما على حين غفلة و ضربه برصاصة خر بها إلى الأرض و كان أمر الله قدرا مقدورا، و كان رحمه الله عازما على أن يتصرف فى أهل عين ماضى لأجل ما يعلم من فعل أعدائه به بطريق المكاشفة فلما توفى رحمه الله أراد بعض الأولياء المعاصرين القاطنين بتونس أن يأخذ ثأره منهم و لم يكن من طريق سيدنا رضى الله عنه، فكتب له سيدنا رضى الله عنه كتابا يحذره من التعرض لهذا الأمر و إلا يسلبه، و أرسلها له مع جماعة من أصحابه منهم العلامة سيدى محمد بن المشترى رحمه الله، فلم يسعه إلا امتثال الأمر بإلقاء السلاح، و قد أخد الله أعداءه المتسببين فى قتله مع قاتله أخذا و بيلا، و تشتت جمعهم و تبدد شملهم و قد كاد أن ينقرض نسلهم و لم يبق من نسلهم الآن بتلك النواحى إلا المفلسون القليلون، و كلهم هناك ملحوظون بعين المقت، و ما ذاك إلا لفرط البلاء الذى دها آباءهم قد سرى إليهم. حفظنا الله من الوقوع فى ساداتنا الأولياء المؤدى إلى الخسران المبين.

و كان صاحب الترجمة رضى الله عنه أعجوبة الزمان فيما يبديه من الأسرارو العرفان و كان يتلقى من النبى صلى الله عليه و سلم فى المنام و اليقظة ما يدهش العقول و لا يدركه إلا أكابر الفحول. و قد وقفت و الحمد لله على ذخيرة عظيمة و مفخرة جسيمة بخط يمينه المباركة و هى رسالة كتبها إلى سيدنا رضى الله عنه أخبره فيها على أنه أخذ له الإجازة من النبى صلى الله عليه و سلم فى سر من الأسرار و هو دور الأنوار الذى لا يناله إلا من سبق عند الله أنه من الأخيار و ذكر له فيها من خواصه العظام أمورا لا ينبغى أن تذكر هنا لئلا يقف عليها سفهاء الأحلام.

و قد تكلمت على هذا الدور النورانى فى غير هذا التأليف، و ذكر فى جواهر المعانى مقطعة من النظم تلقاها صاحب الترجمة من النبى صلى الله عليه و سلم و أمره أن يدفعها بشرحها لسيدنا رضى الله عنه بعد أن سأله عن معناها و نص الجواهر.

و هذه الأبيات التى نذكرها بعد علمها سيد الوجود صلى الله عليه و سلم فى المنام للولى الصالح محمد بن العربى التازى دارا الدمراوى أصلا المتوفى بعين ماضى سنة 1214 فلما استيقظ وجدها فى فيه يذكرها فحفظها فبعد ذلك لقى مولانا رسول الله صلى الله عليه و سلم يقظة و كان يلاقيه كثيرا فسأله عن معنى الأبيات و طلب منه شرح الأبيات فأجابه لذلك مولانا رسول الله صلى الله عليه و سلم لمحبته في شيخنا و استاذنا مولانا أحمد بن محمد التجانى رضى الله عنه و هو تلميذ له و صرح له سيد الوجود صلى الله عليه و سلم بأن قال له لولا محبتك فى التجانى ما رأيتنى قط أو كما قال له مما هذا معناه و قال له أعط شرح هذه الأبيات للتجانى و هذا نص الأبيات

فبالمجد و التحميد بــــــه تتجلى ذاته      و بالقصد كــــــــــان المنع لى وحدى

وبحق الحق بالحق تــــــــرى حققته      و بالحق لا بالحق احتجب عنى زندى

وفـــــــى تدبير أمره أحاطت قدرته

                                       و بالقصد لا بالقصد احتجب عنــــهم أخدى

 فاغرق فى بحرالوحدة ترى وحدته   

                                           ترتفع عنك الحجب حتى ترى  الأسود بالضد

انتهت الأبيات و انظر شرحها هناك فى الفصل الثالث من الباب الخامس و الله الموفق. و من جملة الأسرار التى أجراها المولى على لسان صاحب الترجمة الصلوات على النبى صلى الله عليه و سلم المرتبة على حروف المعجم التى سماها بياقوتة المحتاج فى الصلاة على صاحب المعراج صلى الله عليه و سلم وقد سنح لى أن أذكرها هنا و لنذكر أولا سبب تلقى شارحها العلامة سيدى محمد بن المشترى رحمه الله من صاحب الترجمة هذه الياقوتة مع بعض الفوائد من شرحه لمناسبة الموضوع ثم نرجع إن شاء الله للمقصود فنقول:

 قال الشارح رحمه الله فى الفصل الأول فإنى لما سافرت مع بعض الإخوان من عند سيدنا و وسيلتنا إلى الله ذى الفيض الربانى، و الإنقان لجواهر العلوم و لطائف المعانى أبى العباس سيدنا و مولانا أحمد بن مولانا محمد التجانى بن مولانا المختار التجانى، بلغنى الله و الإخوان بصحبته من الخير كل أمانى آمين، متوجهين لسيدنا و حبيبنا و صفينا صاحب القلب الأكمل، المعطى بالوهب و الإقبال و الفضل، المكرم من قصده بما أسدى إليه من بحر الصفا و حضرة الوفا التى كل من وصلها نال العز من الله و عند رسوله صلى الله عليه و سلم المصطفى، أعنى بذلك أبا عبد الله سيدى محمد بن العربى على بن الحاج طاهر بن صالح بن على بن عبد الرحمن رضى الله عنهم أجمعين و نفع بهم آمين. فلما قدمت عليه لأمر ما بإذنه و إذن سيدنا و وسيلتنا إلى ربنا طامعا و راجيا فى نيل المطلوب، رزوال العلة المانعة من المرغوب، القاطعة عن كل أمر محبوب، نسأل الله الكريم أن يحقق رجاءنا و أن لا يخيب آمالنا آمين من صحبتنا للسادات الكرام فإنه على ذلك قدير، و بالإجابة جدير.

فلما وصلت للسيد المذكور و وجدته ألف هذه الصلوات التى سماها بياقوتة المحتاج فى الصلاة على صاحب المعراج، بما أفاض الله عليه من المواهب لا باكتساب الأعمال لأن اللاحق لا يكون سببا فى السابق و كل ما قدر للإنسان أن يلحقه فهو سابق فى علم الله قبل عمل صاحبه، و يعرف ما ذكرناه فى هذا الموفق جمع ما أراد من هذه الصلوات في مدة يسيرة من غير نظر فى كتب و ذالك فى ثلاثة أيام، و مع ذلك إنى أعرفه من صغره أنه لم يعرف اصطلاح المؤلفين و لا كيفية تركيب كلامهم فلذلك علمت أنه اغترفها من بحر فيض الفضل الذى انغمس فيه، و ذلك أنه لما فتح عليه بالكنز الأعظم و هو ملاقاته يقظة لسيد الأمم سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و على آله صار يخرج الأسرار الغريبة و الكيفيات العجيبة التى تعجز عنها عقول القواصر الغواصين من أرباب الناموس، عدا الواصلين و كبار العارفين. و لم تعلم لهم فى ديوان و لم تبرزها فصاحة لسان، ومن صحب هذا السيد علم ما ذكرناه تحقيقا و صار فيه معتقدا و له مصدقا و صديقا، و حصل لهذا السيد المذكور هذا الخير العظيم و النعيم الجسيم بصحبته و رسوخ محبته فى وسيلتنا إلى الله، و رزقنى الله و الإخوان محبته دنيا و أخرى أمين.

ذلك أنه تلاقى معه فى تلمسان و عقد معه الصحبة و ذهب يرتاض على عادته ففتح الله عليه بما قلنا و إن كان قبل ملاقاته به عنده بعض الأسرار لصحبته لبعض الرجال لكنه ما عرف كيفية السير إلى طريق الحق حتى صحب سيدنا المذكور هكذا سمعته منهما جميعا مرارا بعد مرار، و لولا تلجيم هذا السيد المذكور له على إظهار الخوارق و خوفه منها لكان من أعجوبة أهل زمانه و لكن حذره أمرين: كل من اشتغل بالخوارق و الدعاء على الناس قبل الكمال، لم يبلغ درجات الرجال فتركها  و وجه همته إلى المراتب العلية و المقامات السنية و هذا قليل فى حق من شرب من ذلك المشرب الذى تضلع منه هذا السيد غير مشوب بالريب لا أحرمنا الله و المحبين من الرى منه آمين.

ولوحت هنا لبعض أحواله على الجملة و لم نفصلها فإنى لا أعلم هل يرضى بذكرها هنا أولا لعدم حضوره معى حين كتبى لهذه المقدمة ا هـ. ثم قال بعد هذا فى الفصل الرابع بعد أن تكلم على أنه بلغ لصاحب الترجمة و أراه هذه الياقوتة و تكلم معه فى بعض معانيها لم يصل إليها فهمه، و سأله عن تبينها له و ما المراد عنده فيها، و ساعفه لذلك لما بينهما من المحبة و المودة، و بعد أن سمى شرحه – بالسراج الوهاج لاقتطاف ثمرة ياقوتة المحتاج- ما نصه: و هذا أوان الشروع فى كتبه و لم نقل فى جمعه لأنه كتب قبل هذه المقدمة. و عمل أيضا شرحا بعد هذا بنحو شهر ذكر فيه بعض فضائل كل صلاة و بعض خواصها التى أطلعه الله تعالى عليها من الغيب، لأنه أملاه على من فيه و ليس بيديه كتاب سوى هذه الياقوتة كانت بيده، و هو ينظر لكل صلاة سألته عنها و هو يقول لى فضلها كذا و كذا و خاصيتها كذا و كذا، فسألته رضى اله عنه حين رأيته كذلك من أين يملى على و ما السبب فى كونه لم يخبرنى عما سأله من الفضل و الخاصية إلا بعد نظره للصلاة التى نسأله عنها؟  فقال لى فانى إذا لم نرها لم ير فضلها، و إذا نظرت رأيت فضلها أو خاصيتها مكتوبا فوقها، فعند ذلك أخبرك  به  و هكذا إلى آخر الصلوات التى ألفها إلى أن قال و خرج هذه الياقوتة بإذن من النبى صلى الله عليه و سلم، و قاله له: مر المؤمنين بقراءتها و لحث عليها فإنها يتنفع بها إن شاء الله تعالى أو كلام هذا معناه.

و ذكر فى طالعة هذا التأليف أن من داوم على قراءتها مضمون له قطعا من غير شك أن يرى نبيه صلى الله عليه و سلم مناما أو يقظة، و لو لم يكن من فضائل هذا التأليف إلا هذا الخير لكان من أعظم الفوائد و أنفعها، فما بالك بما ذكره من الفضائل الآتى ذكرها جعلنا الله و إياكم ممن يتنفع بها آمين ا هـ

أقول و لم أذكر هنا إلا الياقوتة مجردة عن الخواص الأمرين: الأول خوف الملل من التطويل و قد ذكرتها فى غير هذا التأليف الثانى توقف الإذن فى حصول تلك الخواص لتاليها كما قال الشارح رحمه الله فى خاتمة الكتاب و نصه:

أعلم وفقنى الله و إياك أن كل ما ذكر من خواص كل صلاة من صلوات هذا التأليف مبناها على الإذن من صاحبها أو من المأذون له فيها، و أما الثواب فلا يحتاج إلى إذن بل بمجرد قرائتها يحصل لتاليها، و كذلك حصول رؤية النبى صلى الله عليه و سلم المضمونة لمن داوم على قراءة التأليف فإنه لا يحتاج إلى إذن بل بمجرد العزم على قراءة التأليف و الدوام عليها يحصل ا هـ. و هذه المنقبة العظيمة هي الحاملة لى على ذكر هذه الياقوتة هنا ليتنفع بها كل م وقف عليها من الإخوان و لا بأس بطول الترجمة بنحو هذا فإنه مما تتزين به التراجم و ما يعقلها إلا العالمون.

و لنرد هنا إيضاحا من كلام هذا الشارح فى هذه الياقوتة تتميما للفائدة فأقول: قال رحمه الله و قد رتب هذه الياقوتة رضى الله عنه على ترتيب الحروف الهجائية و أتى بها من حسن ترتيبه فى كل حرف بسبع صلوات و عقد لكل حرف بابا و الباب هنا يذكره التالى مع قراءة الصلوات المذكورة إلى أن قال و ابتدأنا بالكلام من الباب الذى هو حرف الباء و ترك المؤلف حرف الألف و لم يعقد له بابا فسأله عن العلة فى تركه فأجابنى بأنه داخل فى كل باب من أبواب الحروف و فى كل صلاة فلذلك تركته و جعلت لكل صلاة قافية مناسبة للأخرى و هكذا فى كل باب و جعل حرف الياء هو حرف القافية لكنه لم يناسب لكونه لم يعرف هذا الفن و لو عرفه لم يلتفت إليه لأنه كانت تخرج منه قهرا و لا إتم فى قلة المناسبة إلا النقص من عيب صناعة التأليف و هو رضي الله عنه لم يلتفت إلى هذا إنما كان نظره لجلب النفع و هو حاصل و الحمد لله و له الشكر ا هـ  و نصها *

(باب حرف الباء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على أل سيدنا محمد صلاة نستفتح بها يا الله قاصدين الخيرات من مواهب اتساع الفضل خيرا منك لكل قلب. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة تغفر لنا بها يا رحمن جميع الخطايا باتساع مغفرتك و نجز رضاك و طهرنا بها يا رحيم من كل ذنب. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و مولانا محمد و على أل سيدنا تطهرنا بها يا ما لك من الشرك و الشكوك و الظنون بعد أو قرب. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على أل سيدنا محمد  صلاة تعيننا بها يا قدوس على ما قصدته من طاعتك و حسن عبادتك كلية القلب. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة نبتعد بها يا سلام عن طريق سخطك و بلائك و غضبك و القبول منك سبحانك با الله يا رب. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة أهل الحب قصدا بالحب صلاة نذخرها عندك يا مؤمنو اجعلها لنا يا الله قربا من القرب. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة ندفع بها عنا يا قهار الرزايا و المصائب و البلايا من خزائن العفو و الرضا منك وهب.

 


* يلاحظ أن هذه الصلوات وضعت بالصيغة العامية مراعاة للعوام و الخواص أهل تسليم أ ه المصحح

 

 (باب حرف التاء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و &#USBCo *.-;د و على آل سيدنا محمد عدد كل ناطق و صامت و ما تروحت.

(باب حرف الثاء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد العجاج و اللجاج و اللث (1). اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل ما تدركه رحمة الله يوم البعث. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد من أحبه الله و اصطفاه و بزهه عن الخبث. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد ما أوجده الله فى ملكه من قائم و متوعث (2) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد الأشجار و أوراقها و كل بث (3). اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و &USBCo *.-#1604;لهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد سيد الكونين صاحب الأنوار الفاخرة الأبلج. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد من سعى ولى و حج. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد الرمل و الحصى و كل ما مسقم (2) و أعوج. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد المتخطى و الأدرج (3). اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل قائم تام و أعوج. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة لا نهاية لها و لا انقضاء لها ما دامت الأودية و البحور متلاطمة الأمواج.

(باب ح&#USBCo *.-#1604;سلبق للخلق نوره عدد كل كوكب ضاء موضح. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة تسقينا بها يا نور كؤوس الحب بها أمن.

 


(1) الدث هو مادون نقطة السحاب من المطر الضعيف

(2) مسقم أى معدل

(3) المتخطى تارك أحكام الشريعة و الأدرج المستقيم.

 

(باب حرف الخاء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة تستجلب لنا بها يا مصور رضاك يطهرنا من الأدناس و الوسخ. اللهم صل الله عليهUSBCo *.-icode-bidi: embed'>(باب حرف الدال) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة تعيتنا بها يا قوى على محبته و تعظيمه من الآن إلى الأبد. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد السابق للخلق توره و رحمة للعالمين ظهوره، عدد من سبح و قدس و حمدد و عبد. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادام كل راكع و ساجد لله مجتهد. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، القائد إلى الخير و الناهى عن المنكر، صلاة توجد لنا بها واجد رضاك فى كل مقصد، من فيض عنايتك به و أنت الواجد الأوجد. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة ترفع بها يا رافUSBCo *.-#1593;لى آل سيدنا محمد عدد ما صاح الرعد و تردد حينئذ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام فى الأودية و البحور الزبد الايذ (1) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد صلاة تتقبل بها يا سميع الصلاة فى المسجد و فى غير المسجد، و فيها القلب يتلذذ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما شعشع القمر فى سمائه و جبد من غواية المستحوذ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد ما بين النواجد راكن الله مجرد من كل بذ (2). اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادامت الموجودات تتوجد (3) و توجد أفواجا بعد الفذ. اللهم صل الله عليه و سلم &USBCo *.- و الأبرار. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما ضاء عليه البرق و استنار. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما سجعت على الأيك الأطيار، و همت بويلها الديمة المدرار. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، منذ عددت أمكنة أرواح المؤمنين فى البرزخ و ذهبوا فى الفلق أرواحا الفجار.

 


(1) الأيذ المتعلق

(2) أى من كل ما سوى الله

(3) تتوجد أى تتهيأ فى العلم الأزلى

(4) منفحا أى دائم العشق

(5) واستنار أى هرب كل ظلام و اختفى

 

(باب حرف الزاي) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد كل من فنى و نهز. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تنزهنا بها يا حميد من عذاب النار و نفز. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد ما ترقى النور من أفواه العارفين و ركز، اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتعوذ بها يا معز من شر تاوسواس الخناس، الذى يوسوس فى صدور الناس و نحترز. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتعوذ بها يا قابض من شر ما خلق و من شر غاسق إذا وقب و تتقفز. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد الصوف و الوبر و أشعار الخز. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتوصل بها يا على  بالترقى الكامل إلى حضرة الحقوق من الأسماء و الذات العالية و نتعجز (1)

(باب حرف الطاء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تقينا بها يا حفيظ من كل ردة و من كل داء و سخط. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تتنزه بها يا مهيمن من الشك و تتعبد ببركاتها يا لطيف من الوهم و الغلط. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتعبد بها يا جليل من فيضك الكامل بتحقيقك فى انفرادك و بتقديسك و تحميدك ننجو من الفرط. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نحمدك بها يا حكيم مادام وجودك حمدا يدوم بدوامك و نسأل بألوهيتك، يا عظيم النجاة فيها من الوسواس و الشك المختلط. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتجرد بها يا غفار يا قهار من الذنوب و اللهط (2).

اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة أجد بها يا خبير وجودي بالحب الدائم و الحرص الكامل، أكون مجنونا فيها يا بصير كالمتخبط. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة أقف بها يا عدل فى باب الشريعة بفرض و سنة، تقبل إلهى و لا تجعل فى وقوفى هبط.

   

(1)      نتعجز أى نتمكن

(2)      اللهط هو الرغبة فى كل أمر

 

(باب حرف الظاء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تجزينا بها يا حليم من الحظ  و اللظ (1). اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مدام كل متقول و ناطق و متلفظ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد من سبحك و قدسك و عظمك من ابتداء خلقك إلى الأبد، و جهر فيها واعظ ليحفظ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نقوى بها يا كبير إيماننا و فيها يا كبير محبتنا تتغلظ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتزم بها الصبر و الشكر الايمانى الاوفى و أعوظ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تشرح بها يا فتاح صدورنا بتوحيدك التام الأكمل، و تطهر بها يا غفور قلوبنا بقطع العلائق عن كل ما سواه، نتوب و نتوعظ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد كل طاهر قائم بطهارته لله متحققا و متحفظ.

(باب حرف الكاف) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتمسك بها يا حكيم و نتبرك، اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتبرأ بها يا على من حولى و قوتى و نتعصم بحول الله و قوته و نعوذ بالله من الشرك. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادامت الكواكب مشاخصة فى الفلك. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تعصمنا بها يا عفو من نزعات الشياطين وهمزاتها، و هب لى يا واسع رضاك يوم الوقوف فى المعترك.

اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاةنمد بها يدى إليك يا غنى امتداد اللهف المظمى الخائف، بقلب خاشع خاضع يترجى رضاك و عفوك، اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادام الساكن و المتحرك. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادام الساكن و المتحرك. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نلتزم بها يا كريم العفو و الرضى من مواهب ذى الجود و الإحسان يا عفو العبد الخائف الضعيف الذليل المحتقر من له مرتجى سواك.

 


(1) اللظ هو الأمر المخوف

 

 (باب حرف اللام) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تحفنا بلطفك الخفى من النسيان، و لا تجعل القلب عنها يا معطى مغفلا بالكسل. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادام الكتاب يقرأ و يرتل: اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد الحصى و الثرى و الأعشاب و كل ذرة و حب الرمل. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد أضعاف ما قد مر م عدد أضعاف أضعافها رب و تقبل. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نأمن بها يا متبن عند حلول المبتلع، و من سؤال الملكين رب نجنى و أنت الحاكم العدل. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نستودع بها إليك يا حق شهادة أن لا إله  إلا الله محمد رسول الله، أدخرها عندك يا وكيل يوم الفزع الأكبر، و بها إليك يا شهيد أكون متحمل. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة أستغفرك بها يا الله يا خافض، استغفار العاصى المذنب النادم بقلب خاشع خائف من ربه يتذلل.

(باب حرف الميم) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة ترقينا بها يا محيى أن لا أموت بالردم. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تنجينا بها يا ولى من الغم و الحزن و الهم. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادامت النجوم بارزة فى سمائها بروز كامل متم. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تنزهنا بها يا بارىء عن عيوب البرص و الجذام و لسم. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد كل مبرز محتوم و محتم. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد ما بلعته الأرض من كل كافر و مسلم. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادام مطالع الصحو و الغمام على الأمم.

 (باب حرف النون) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة أهل السماوات و الأرض عدد ما سبحت به ألسنة المحبين و العارفين. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما ساحت به الدموع على الخدود خوفا من الله من كل عين. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادامت الملائكة تسبحك و تقدسك على الدوام بالصلاة على خيراتك من خلقك إليك مقربين. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نركب بها يا ظاهر مركب السلامة فى المحيا و فى الممات من العصيان و الخسران، و تكون الجوارح سالمين. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نأمن بها يا باطن و نتوكل عليها يا معيد و أنت يا كريم معين. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تجعلها لنا يا أول قرار فى جنة الخلد، م مواهب رضاك و من بركة سيد الأولين و الآخرين، نفوز بالرضا و تكون الروح تسبحك يا آخر فى أعلى عليبن، اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما ذكرك به الذاكرون.

(باب حرف الصاد) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادام البنيان المرصوص. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد مازاد فى ملكك من ابتداء خلقك و نقص. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل ناقب ومفترص. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد كل نال لكتاب الله و ذاكر و زارب و متربص. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تداركنا محبتها يا رؤوف بالخشوع و النجاة، أكون متلص. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تشرح بها صدورنا يا فتاح إلى الإسلام بحلاوة الإيمان و كل عيب يردنا عنها يا مقتدر ينطرص و يذهب غير متربص. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة ترفع بها يا ماجد مقامه و تعظم بها يا متعال احترامه صلاة أجوز بها يا باعث على الصراط متخلص.

(باب حرف الضاد) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتمتع بها يا مغيث، و يذكرك فى حياتنا تمتع الخيرات و الأرباح، و تقبل منا يا حسيب و لا ترد و تعرض. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، ما نعتت النعوت و ما تنهتت النهوت، و ما أقبل و تعدد من جميع أهل السماوات و الأرض. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل موجود و معدوم، و عدد ما أوجد و أعدم، و ما ترقى و صعد فى الدرجات يركض. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل مقبوض و مفض. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام المرصد و المرتصد له يتعرض. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد ما تخلل الشعر لتأدية فرضك و سنة نبيك و عدد كل متخلل و متمضمض. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة أقصد بها يا مجيب نفحاتك لإقبال مغفرتك يا تواب تتعرض.

(باب حرف العين) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تنجينا بها يا قادر من البلاء الرادع. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تسقينا بها يا ورود من الحوض المورود من عطايات الجود من فضلك الولسع نروى و نتمتع. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تشغل بها يا حى يا قيوم قلبى حتى لا أرى و أسمع و لا أجد و لا أحس إلا بها يا قيو و اجعل نورك القوى فى قلبى و فى قلب كل عاشق فيها يا وارث مستودعا غير مرتفع. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تصحح بها صمد أذنى عن كل ناطق و منطوق من غير ذكرك، و تهب لى يا رازق التعشق فى ذكرك و ذكر حبيبك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم أكون ناطقا بها متدرعا ليس واهما سامع. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاةتلبسنا يا نافع ثياب الندامة على ما برز منا من المساوى الذميمة الردية، و هب لنا يا رشيد الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم برد أمنيتنا، و أجعل لنا فيها حلاوة طيبة تلزمها، و بها يا هادى القلب يتنفع. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ماهل المطر و تنقع. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد كل أبكم و مستمع.

(باب حرف الغين) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد كل مبتلع و ممتضغ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل ممتلىء و مفترغ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تجيز بها يا قادر من كل زيغ و منتزغ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل متفوه (1) و متبوع (2). اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام الماشى و المتمرغ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تصل بها ياذا لجلال و الإكرام بعضنا إلى أصلنا و نكون يا مجيب بالغا فى الحب، غاية المبلغ. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل صانع و مسيغ.

(باب الحرف الفاء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، مادام كل ناسخ و منسوخ و مؤلف. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نقطع بها يا مقدم مسافة البعد، و تجوز بها يا رقيب على الصراط ترفرف. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد ما فى البحور من أنواع الحيات و الصدف. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نجد بها يا بديع رب العزة بخشوع و خضوع فى جميع أذكاره، و نسأل الأمان يا واحد من كل أمر مخوف. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما راجت الأفلاك و سبحت الأملاك من ابتداء خلقك إلى النفخ فى الصور، مضروبا ألفا في ألف. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما طلعت الشمس و ما صليت الخمس منذ خلقت الدنيا إلى يوم

 


(1)      التفوه خروج النفس من الخيشوم بصوت

(2)      و التبوع هو خروجه من فم النائم من غير شدة 

 

النسف. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل متمتن (1) و مرتجف.

(باب حرف القاف) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتعرض بها يا مسقط لمواهب الله من فيض الفضل الإلهى بالطاعة و التصديق. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تجعلها لنا زادا يا أول من عطايات الحلم الجودى فى كل باب و طريق. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل عدو لله و صديق. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، ما انهمرت العيون صلاة تكون لنا ذخرا يا متدى. يوم التفت الساق بالساق، و يزعج لنا الملك رومان الملكين بالرفق و التشفيق، اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة ترضى بها عنا يا مالك الملك المسلك صلصيايل (2) بفتق الحجب و بالتقاطها منا و بورودها على النبي العطوف الرؤوف الرحيم الشفيق الرفيق. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تنجينا بها يا مؤخر من الهول و الضيق. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نترقى بها يا الله إلى الحضرة الإمامية مستيقظا و مستفيق.

(باب حرف السين) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نأمن بها يا الله من سؤال الملكين وضمة القبر، و نكون بفضلها فيه يا الله آمنا مستأنس. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام الصامت و الجامد و المتنفس. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما نرقبته الرقوب من كل سائح عليها مقتبسا و غير مقتبس. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام الماء الجارى و المنسنس.  اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا  و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة   تتضاعف بتضاعف الدهور و الأيام و السوائح و النفوس. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام الليل المتعسعس. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام النهار المتنفس عدد ما أظلم عليه الليل و أظاء عليه ضوء الشمس. (فى نسخة نور الشمس)

 


(1)      الشديد ذاته ضد المرتجف

(2)      هو الملك الموكل بالتقاط الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم فإن كانت مقبولة يبلغها للنبى صلى الله عليه و سلم  و يسمى صاحبها إلا بلغها له من غير تسميته بل يقول له: هذه صلاة صليت عليك فى هذا الوقت و لا يزيد شيئا ا ه من الأصل

 

 (باب حرف الشين) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد ما أنزل عليه المطر و الرش. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل منقوش و مننتقش. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تبعدنا بها يا الله أن لا أكون جوار شاهد الزور و كل راشى و مرتشى و مرتشى و منتبش. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تلزمنا بها يا الله يا كريم يا حليم محبته و ترسخها فى قلوبنا يا مجيب و نكون عاشقا فيها متوحش. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل رطب و أحرش. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة ترفع بها با منتقم و يا مميت و يا مذل و يا ضار بلاء كل لص و كل عدو ظالم و متوحش. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتعوذ بها يا الله أن لا نموت مقتولا و لا مغدورا و لا كافرا و لا عاصيا و نسأل من الوهاب الفو و موت الفرش.

(باب حرف الهاء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تغفر لنا بها يا الله جميع الذنوب الماضية و القابلة. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما ترقع كل مترقع بضبة. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، المتخلق بأخلاق المقامات الإصطفائية. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد أشرف الخلائق الإنسانية و الجانية. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد النبى الأعظم أفضل من توضأ و تيمم، طور التجليات الإحسانية. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد الآمر بالمعروف و الناهى عن المنكر، عين الحق و شمس الشريعة النبوية. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ذخيرة المحتاجين و العاجزين و الملهوفين، قبلة ظاهل القربو طريق أهل الحب، طراز الحلة العرفانية صلى الله عليه و سلم و على آله عدد ما أحاط به علم الله من جميع ما أحاط به علم الله.

(باب حرف الواو) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تعصما بها يا الله من الغيبة و النميمة و التجسس و الكذب و اللهو. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد الأشجار و الأوراق و الأعشاب الرقيقة ما ظهر منها للعيون و ما خفرا. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام الغيار و الزهو. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تعصمنا بها يا الله من الحرق و الغرق و اللقو (1). اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد ما حنث الخائن و تقفوا. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد الحناش و العقاب و الألفاع و خشائش الأرض و كل غوه (2). اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تمتن بها يا الله إيمانا و تصحح بها اعتقادنا، و نسأل الله من الشرك و الشك و العفو.

(باب حرف لام الألف) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نتبلغ بها يا الله إلى كل مقصود أملا. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تتنزه بها يا الله عن كل نقص و ذل و مذلا. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة نرقى بها يا الله إلى الحضرة الفتقية، و تكون لنا قربا من الملك الأعلى. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، صلاة تجمعها لنا يا الله دواء و شفاء من كل علة و مصيبة و بلاء. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادامت النفوس و الأجساد متوجهة بالصلاة و  

                 

(1)      اللقو عيب يعوج الفم

(2)      هو كل مؤذى

 

الأذكار لنواحى القبلة تتلى. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل شكل و طير طائر مقتصر فى الطيران و معتلاء. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل دلو فى أقعرة الحواسى يتدلى .

(باب حرف الياء) اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل طائر نقى. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل عابد تقى. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد عدد كل واصل مر بى و مر بى. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، عدد كل أمر متزه عن الفناء، و ما أحاطت به عظمة الله من كل أمر باقى. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام القمر فى فلكه يجرى. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد مادام كل مسبح يسبح لله مظهرا و مخفى. اللهم صل الله عليه و سلم على سيدنا و نبينا و مولانا محمد و على آل سيدنا محمد، نبينا و حبيبنا و شفيعنا و طبيبنا النبى الأمى صلى الله عليه و على آله و أزواجه و ذريته و أهل بيته عدد معلوماتك و مداد كلماتك و سلم.

انتهت الياقوته و قد ختمها المؤلف رضى الله عنه بهذا التوسل و هو: اللهم إنى أسألك و أتوسل إليك بحبيبك و صفيك و خيرتك من خلقك النبى سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم، نبى الرحمة يا سيدنا محمد إنا نتوجه بك إلى ربك فى زوال عمى بصيرتى و تنوير سريرتي و فى تطهير ذاتى و فى جميع مقاصدى و حاجتى ا هـ

ثم إنه أيضا رضى الله عنه صلوات أخر لا نطيل بذكرها و فيما ذكرته كفاية و لنذكر هنا من فوائد صاحب الترجمة دورا عاليا  المقدار، قلما تجدها عند غيره من أصحاب الأسرار، فمن ذلك قوله رضى الله عنه: حد الكثرة من الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم هى أن تصدر من المصلى امتثالا لأمر الله و إجلالا و تعظيما للنبى صلى الله عليه و سلم و محبة فيه مع استحضار بعض أوصافه الحسنة و تلمح صورته الشريفة بفكره كأنه بين يديه، ثم ينطلق بالصلاة عليه صلى الله عليه و سلم بحضور و خشوع و تأديب، فإذا صدرت منه على هذا الوصف الأكمل و لو مرة فى اليوم صار مكثرا للصلاة عليه صلى الله عليه و سلم، و من ذلك قوله رضى الله عنه إن كل من صلى على النبى صلى الله عليه و سلم عشر مرات فى كل وقت من الخمسة أوقات و زاد عشرا فى نصف الليل متصلة بعضها ببعض استوجب الأمان من سخط الله تعالى و يحصل هذا الخير العظيم فى كل صيغة من صيغ الله الصلاة حتى لو قال اللهم صل على سيدنا محمد و على أله مستحضرا لشروط القبول حصلت له هذه الخصلة العظيمة و الفائدة الجسيمة اهـ

و شروط القبول هى أن يذكرها على الحد المتقدم مع ذكرها على طهارة فى  موضع طاهر و أن لا يقطعها بكلام أجنبى و بعد الحضور رأسا. و من فوائده التى ذكرها فى شرح الياقوتة أن الذاكر و المصلى إذا كان على حالة مذمومة و بقى كذلك مدة من الزمان ثم من الله عليه بالتوبة مما عليه من التفريط فى شروط الذكر فإنه يتطهر و يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم  مستحضرا للشروط المطلوبة منه كما ذكرنا فيما تقدم ينجبر له جميع ما صدر منه من الصلاة و غيرها من أذكاره التى لم تقبل منه التى كانت عليه و بالا و ترجع بفضل الله حسنات و ترفع حينئذ كما ترفع (المقبولة) و هذا فضل عظيم لمن وفقه الله له من غير ثعب يحصل بسبب الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم  و المحبة فيه.

ثم قال الشارح رحمه الله و لو لم تكن فى هذا التأليف إلا هذه الفائدة العظيمة لكان من أحسن التواليف و أشرفها، و لو علم الناظر فى هذا التأليف من أين خرجت هذه الجوهرة لاشتراه بكثير من القناطير، و قال ظفرت بالكنز الذى فيه اليواقيت و الجواهر ا هـ

و من ذلك قوله رضى الله عنه إن الإنسان إذا كان فى الصلاة و تفرقت أجزاء قلبه التسعة و التسعين و لم يبق عنده إلا جزء واحد فإنه يحصل جميع تلك الأجزاء المتفرقة و تكون كلها مقبولة بسبب حضور ذلك الجزء، و إذا لم يحظر للمصلى حتى جزء واحد فى صلاته فإنه إذا فرغ منها ثم ذكر أنه لم يحضر قلبه فى صلاته فليرجع إلى موضع صلاته و يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم  بنية جبر صلاته فإنها تنجبر و تقبل بسبب صلاته على النبى صلى الله عليه و سلم   فانظر هذه الفائدة العظيمة و الجوهرة اليتيمة التى أظهرها هذا السيد الجليل من بحر الفيض جزاه الله عنا خيرا و من فوائده جوابه للشارح عن سؤاله عن خبر البخيل من سمع ذكرى و لم يصل على هل المراد به سماع هذا الإسم سواء أراد به المتكلم نبينا صلى الله عليه و سلم  أو غيره ممن سمى بهذا الاسم من المؤمنين لما رأى فيه من الخلاف بين من تكلم على هذا الخبر فأجابه بأن المراد به اسم نبينا صلى الله عليه و سلم  هو الذى إذا سمعه السامع و لم يصل عليه سمى بخيلا، و أما سماع اسم من تسمى به فلا صلاة عند سماعه، فقال له إذا كان الإنسان بإزائه من يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم   كمن يقرأ دلائل الخيرات أو كتب الحديث فبماذا يخرج من ربقة البخل فقال له بصلاة واحدة، و أما من سمع من يذكر هذا الإسم ثلاث مرات و لم يصل عليه فإنه لا يشفع فيه.

نسأل الله السلامة من هذه المصيبة.

فينبغى لمن سمع أحدا يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم   بين عوام المسلمين، و المؤمنين الذين لا يعلمون هذه المصيبة أن يأمره أن يصلى سرا و يتخلى فى مكان فى وقت صلاته لئلا يهلك مسلم بسببه أيضا.

و من ذلك أيضا جوابه للشارح أيضا عن سؤاله عن معنى الباء و عن معنى النقطة و على فضلها و على وضع الباء فى الخط هل تكون قائمة أو معوجة، فأجابه بأن الباء إشارة إلى حضرة البقاء أيى بقاء الله تعالى إشارة إلى النور الأعظم و هى الحقيقة المحمدية التى امتدت منها جميع الكائنات بأسرها، و أما فضلها فقال له كغيره جميع فضل الفاتحة و البسملة فى الباء و لكن ذكره على الجملة. و أما وضعها فى الخط فهو مستقيم لا اعوجاج فيه تعظيما لمعناها.

ثم ذكر له فائدة عظيمة مشتملة على فوائد نذكرها هنا تتميما للفائدة و هى أن من استحضر معناها إشارة إليه و استحضر مطلوبه، و كذلك ما تدل عليه النقطة ثم يكتبها مقدما لها باء صغيرة هكذا ببسم الله متصلة بالبسملة و نوى دوام الذكر فانه يدوم له فضل الذكر من صلاة أو غيرها، و لو سكت أو وضعها فى جيبه و كذلك إذا كتب الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم  و وضعها فى جيبه   فإنه لا ينقطع عنه فضلها و لو سكت من ذكرها، و كذلك فضل غيرها من الأذكار و لو سكت عنه  بسبب وضعها فى جيبه أى الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم، و كذلك إذا استحضر معنى الباء و نقطتيها المشارتين له ثم أخذ قلما غليظا و وضعه فى دواة و نوى مطلوبه من زوال علة مثلا و جعل القلم فوق موضع الضرر و هو مستحضر زواله و أسقط النقطة عن موضع الألم فإنه يزول و يبرأ صاحبه بإذن الله تعالى ا هـ

و من فوائده أيضا أن البراق فى الليل فيه إذابة لفاعله لأنه ربما يصيب وجهه ملك فتكتب عليه سيئة أو يصيب جانا فيؤذيه بعيب اللقوة و غيره. نسأل الله السلامة، فمن أراد أن يتفل فى الليل فليتفل فى ثوبه. و أما فى النهار فليترك ناحية القبلة و يتفل ا هـ

و من فوائده قوله: إن العبد إذا فعل المعصية يقول صاحب الشمال لصاحب اليمين أكتبها عليه فيقول له لا تكتب لأن الله تبارك و تعالى ضيف نبيه صلى الله عليه و سلم   بأن لا يكتب المعصية على من فعلها من أمته المؤمنين إلا بعد ثلاثة أيام فإذا تاب منها لم تكتب عليه تلك العصية، و إذا لم يتب كتبت عليه، و يقول الملك أراحنا الله منه.

قال العلامة سيدى محمد بن المشترى فى شرحه على ياقوتة صاحب الترجمة، و لعل الساعة المذكورة فى الحديث فى تأخير كتب سيئة المؤمن المراد بها هذه الثلاثة أيام المذكورة هنا و الله أعلم. و لكن ما علمت من بينها هكذا غير صاحب هذا التأليف رضى الله و جزاه عنا خيرا و بيان التأخير المذكور أن العبد إذا عصى فى اليوم الأول ثم الثانى و لم يتب ثم الثالث و لم يتب كذلك فإنها تكتب عليه و هكذا كلما عصى الله فى يوم آخر إلى الثالث منه فإذا من الله عليه بالتوبة لم تكتب عليه و إذا لم يتب عليه كتبت عليه و هذه منة عظيمة على هذه الأمة الشريفة ببركة نبيها صلى الله عليه و سلم  ا هـ

تنبيه: ما ذكر من تأخير كتب السيئة محله فى غير المسجد و أما إذا وقعت من العبد سيئة فى المسجد فإنها تكتب عليه فى الحين من غير تأخير. و قد ذكر الشارح المذكور فائدة مناسبة لهذا المطلب فى تنبيه حسن لا بأس بختم الترجمة بنقل بعضه و نصه:

لا شك أن الصلاة فى المسجد أفضل من غيره، و لكن إذا لم يجد المصلى فيه منكرا و لا ناهى له كما هو معلوم كثير فى أكثر مساجد المسلمين اليوم من كثرة الكلام الدنيوى، فترك الصلاة فيه أحسن و يصلى فى بيته، وفى موضع آخر غير المسجد لهروبه من البلاء الذى يعم جميع من فى المسجد بسبب وجود ذلك المنكر فيه لأنه ورد أن الله و كل ثمانية من الحفظة بالمساجد إذا فعل العبد حسنة كتبوها و أثبتوها له، و إذا فعل سيئة كتبوها و لم يؤخروها كما فى غير المساجد، و محوا له جميع ما فعل من الحسنات من حين دخوله إلى وقت تلك السيئة، مثل الكلام على أمور الدنيا لعظم حرمة المساجد عند الله تعالى، و عم بلاؤها جميع من معه فى المسجد إذا لم ينهوه عما صدر منه أو يأمروه بتركه، و هذا هو السبب الذى ترك بعض أكابر أهل العلم لأجله الصلاة فى المسجد كالإمام مالك رضى الله عنه و غيره ممن فر من المناكر، لأنه كان لم يصل جماعة و لا جمعة و هو مجاور لأفضل المساجد و أعظمها، و لبس به علة غير هذا الخ.

و كان صاحب الترجمة رضى الله عنه مع صغر سنه طمع فى مرتبة سيدنا رضى الله عنه، حين فتح عليه بعد أخذه عن سيدنا رضى الله عنه و كان قبل ملاقاته بسيدنا رضى الله عنه آخذا طريقة بل بن عزوز الذي قال فيه سيدنا رضى الله عنه قال لى سيد الوجود صلى الله عليه و سلم: بل بن عزوز شيطان هذه الأمة. و لما تلاقى صاحب هذه الترجمة مع سيدنا رضى الله عنه طلب منه الإذن فى طريقته لما شاهده من كرامات سيدنا رضى الله عنه فقربه سيدنا رضى الله عنه لما تقدم من وصية سيد الوجود صلى الله عليه و سلم لسيدنا عليه فأمره سيدنا رضى الله عنه بترك جميع المتعلقات بالغير و قال له إن أردت الفتح فعليك بترك هذه الأشياء و ذلك أنه كان له التصرف التام بالجداول و الأوقاف حتى إنه كان يستعمل الجدول و ينقر منه الدنانير بمرأى من الناس حتى نهاه سيدنا رضى الله عنه عن ذلك، و قال له إن هذه الأمور من وقف معها لا يحصل له فتح البتة فترك ذلك امتثالا لأمر سيدنا رضى الله عنه ففتح عليه بالفتح الكبير كما تقدم.

و مما وقفت عليه أن سيدنا رضى الله عنه كتب لصاحب الترجمة حين سئل عن الغيبة و ما معناها من حقوق الخلق تصلى صلاة الفاتح لما أغلق الخ ثم تقول ثواب هذه الصلاة أهديه لكل من له على تباعه أو مظلمة أو حق أو دين يطالبنى به يوم القيامة بين يديك من خروجى  من بطن أمى إلى مستقرى فى التراب. اللهم تقبل منى و بلغ الثواب إليهم يقتسمون ذلك على قدر أنصبائهم و حصصهم فى التبعات و الظلاميات و الديون و الحقوق ا هـ

و مما بلغنى عنه ما حدثنى به سيدى و مولاى أحمد العبدلاوى رضى الله عنه أن سيدنا رضى الله عنه بعث إليه أن أقدم علينا و أرسل إليه صاحبه سيدى الحاج المسقم فجاء إليه بفرس لبعض أصحابه ليحمله عليها فوجده بتازا فأخبره بما أمره سيدنا رضى الله عنه فقام فى الحين لأداء هذا الواجب، فبينما هو فى طريق السفر إذ ماتت الفرس فأمر صاحب الترجمة روحانيا أن يدخل فيها ليبلغه لأبى سمغون فسار به ثم قال يا سيدى إن هذه الفرس أضرتنى برائحتها فأمره بالإسراع فى المشى فبمجرد الوصول و نزوله عن الفرس سقطت الدابة إلى الأرض و خرج الدود منها، ثم تلاقى مع سيدنا رضى الله عنه و تكلم معه رضى الله عنه فى سر من الأسرار.

و من جملة ما بلغنى عنه أيضا ما حدثنى به الفقيه العلامة سيدى عبد السلام عن شيخه عمه الفقيه العلامة المقدم البركة سيدى أحمد كلا بنانى عن سيدنا محمد الحبيب نجل سيدنا رضى الله عنه حدثه أن من جملة كرامات صاحب الترجمة أن امرأته بعين ماضى اشتهت عليه عسلا فى بعض الأيام و لم يكن الوقت وقت عسل و كان من عادته معها أن لا يخسر لها خاطرا، فطلب منها فى ذلك الوقت المسامحة فأبت ثم قال لها: اخرجى لصحن الدار فإن شيخنا التجانى رضى الله عنه بعثها إليك فخرجت فوجدت هناك جلودا ممتلئة بالعسل و كانت تباهى بزوجها على نساء الحى حتى أنهن يغرن منها و يتعوجن على أزواجهن، حتى كان ذلك سببا لقتله رحمه الله تعالى كما تقدمت الإشارة إلى ذلك.

و حدثنى أيضا أنه حدثه أن ابن سيدنا رضى الله عنه حدثه أن صاحب الترجمة كان السحاب فى بعض الأيام إذا احتاج الزرع إلى ماء يأتى و يمطر زرعه خاصة، و ما حوله لا ينزل عليه و هذا من عجيب كرامات ساداتنا و الأولياء رضى الله عنه.

و حدثه أيضا أن أولاد سيدى الشيخ حصل له مع بعض كبرائهم شىء فاتفقوا على كلمة واحدة بأن يحاربوا كل من منعهم من البطش به، و طلبوا من أهل عين ماضى أن يسلموه لهم و إلا هدموا عليهم أماكنهم، و جاءوا إليهم بقوة لا يقدرون على دفهم عنهم، فمضوا إلى صاحب الترجمة و قالوا له لابد من أن تذهب إلى هؤلاء القوم تلقى ما قدره الله عليك، قال فلم يرفع رأسه إليهم بل صار يخط بيده على الأرض شيئا كالكتابة ثم أخد كاغدا صغيرا و رسم عليه حروفا و قسمه قسمين و رمى بها إلى ناحية القوم الذين طلبوه، فطارا فى الهواء ثم التقيا و قال لا تزال هكذا يوم القيامة، فاتفق من قدر الله أن تخاصم أولائك القوم فى ذلك الوقت فيما بينهم و تضاربوا و تشتت كلمتهم و لا زالت العداوة بينهم إلى الآن.

و حدثنى سيدى و مولاى أحد العبدلاوى نفعنى الله به أن صاحب الترجمة من شدة الفتح الذى حصل له طمع فى الحصول إلى المرتبة التى رآها لسيدنا رضى الله عنه، و قد كتب لسيدنا رضى الله عنه بأنه رأى مقاما بين النبوءة و القطبانية و أنه غير موروث و إنما هو لواحد من هذه الأمة و أخبره أنه كان يطمع فيه لنفسه ثم تذكره و خاف على نفسه من السلب إذا طلبه من النبى صلى الله عليه و سلم و لم يكن له، ثم أخبر أنه للشيخ رضى الله عنه، فسارع إلى إخباره بهذه المنقبة العظيمة و طلب منه أن يجعل له جزاء بشارته ثواب ذكر عشر مرات من الإسم الأعظم و عشر مرات من ثواب الفاتح لما أغلق و عشر مرات من ثواب مفتاح القطبانية، و ذكر أنه رأى أن الله تعالى بسط لسان سيدنا رضى الله عنه فى الذكر إلى غاية لم يصلها غيره و جعل ثواب كل مرة من ذكره ما لو ذكر صاحب الترجمة هو و أولاده و أجداده و أجدادهم مدة سبعين سنة لم يصلوا ثواب مرة واحدة من لسان سيدنا رضى الله عنه ا هـ

و سألته رضى الله عنه هل أجاب سيدنا رضى الله عنه صاحب الترجمة بما طلبه فى بشارته فأجابنى بأنه لم يقف عليه، و لكن المعلوم من سيدنا رضى الله عنه أنه لابد من أن يجيبه إلى مطلوبه و الله أعلم.

و حدثنى أيضا نفعنى الله به أنه رأى رسالة كتبها صاحب الترجمة إلى سيدنا رضى الله عنه مضمونها إخباره بأن ركب الجريد لما وصل لعين ماضى أتته جماعة منهم سيدى محمد بن المشترى و العارف بالله سيدنا الحاج على التماسينى و غيرهما و سألوه عن البهائم هل تدخل للجنة أولا قال و ظنونى أنى عاقل مع أننى أحمق لكن من أحبنى على حمقى دخل الجنة و من أبغضنى يدخل النار. قال فتحيرت فى سؤالهم و لم أعرف ما أجاوبهم به حتى اجتمعت بالنبى صلى الله عليه و سلم و سألته عن ذلك فأخبرنى بأن منها من يدخل الجنة و هى بهائم الأنبياء و الرسل و الأولياء و البهائم التى تموت فى الجهاد و التى يحج عليها و نحو ذلك مما يقتل فى سبيل الله، و تلك الجنة غير جنة العقلاء و لا بناء فيها و هى مملوءة بالنبات الذى تحبه تلك البهائم و تشتهيه إلى آخر ما أخبرنا به رضى الله عنه.

و قد استعملت هنا قصيدة فى مدح السيد رضى الله عنه و هذه هى الأبيات

ألا لا تلمنى يا عذولــــــــى فى الهوى            فإن فؤادى فى الصبــــــــــــابة قد هوى

أتحسب أنــــــــــــــى بالملام تغمرنى             بلى إنه يزداد باللـــــــــــــوم لى الجوى

و قد طاب لى ما فـــــــى الغرام رأيته            و كـــــــــــــــابدته مما به كبدى انكوى

أبى الله أن ينســــــــى فؤادى حب من            خلعت عذارى فيـــــــه بين ذوى الهوى

أما و الهوى ما مــــــــــال قلبى لغيره            و لا أتسلى عنه فــــــــى الحب بالسوى

و إنـــــــــــــــــــــــــى حمال لك ملمة           و لكن قلبى ليس يقوى علــــــــى النوى

و إنـــــــــــــى لبواح بعشقى ولعتــــى            و مالى فى الكتمـــــــــان للحب من دوا

فإن تسألونى عن حبيبـــــــى و مالكى            أقول لكم شيخى التجانـــــــــى لا سوى

لقد نــــــــــــال عند  الخلق و الله رفعة            و فى كنف المولـــــــــى بأصحابه ثوى

و فـــى ذروة العليــــــــاء يرقى مقامه           إلـــــــى أن علا فوق المراتب و استوى

هو العورة الوثقـــــــــــى لمتمسك بها            و كل مرىء يأتيــــــــــه يحرز ما نوى

أقر له بالفضل كل معـــــــــــــــــــاند            و كل الذى يلقيـــــــــــــه و الله قد غوى

و قد فــــــــــــــــــاز منه بالمحبة فتية            فصار لهم فى الكون فضل على السوى

و فوق كراســــــى العز حقا تصدروا            و فـــــــــــــى يد كل منهم قد غدا اللواء

و لا سيمــــــــا من صار خير وساطة           لـــه و من الأســـــرار من كأسه ارتوى

محمد التــــــــــــازى الذى ظهرت له            مناقب لا تحصـــــــــــــى و فيه انطوى

و أعنى بــــــه الدمراوى الأصل حبه            و حب رســــول الله فى القرب و النوى

لقد كــــان عند المصطفى بمكــــــانة            لأجل التجانـــــــــــى من لكل علا حوى

فكــان يرى المختــــــار نوما و يقظة            كثيرا فيـــــــــــــــــا الله ما منه قد روى

و الله مــــــــا قد ناله من معــــــارف            و من حكمة  قلب الحســـــود بها انكوى

و الله ما أبداه فــــــى الناس من هوى            بها كل غصن قد زهــــــــا بعد أن ذوى

و كان صغيـــــــــر السن فينا و قدره            علا و على كل المعانـــــــــــى له استوا

فكــــــــــــان له كشف صريح و همة            سمت فى العلا حتـــى على سره احتوى

وكــــان له التصريف فى الكون هينا             و تصريــفه فـــى الإنس بعد السوا سوا

و كـــــــــــان وحق الله فى الخلق آية             بـهـا أود الطرق المعظمة استـــــــــوى

بحاه الذى قد نال من أجل شيخنا التـ             جــــــــــــــانى دعوت الله يمنحنـى الدوا

و يغفر أوزارى و يستر عورتــــــى             و ينقدنـــــــــى من كيد إبليـس و الهوى

و يفتح لى باب السعــــــــــــادة دائما             فيحرز فــــــــــى الدارين قلبى ما نوى